تفاصيل جائزة احسان عباس في مؤتمر صحفي في رابطة الكتاب الاردنيين

 

إعلان "جائزة إحسان عباس للإبداع والثقافة"

نشرت الرأي،الدستور،وكالة الانباء الاردنية،جريدة السبيل ،وصفحة رابطة الكتاب الاردنيين والعديد من الصحف والمواقع تفاصيل المئتمر الصحفي الذي تحدث فيه رئيس رابطة الكتاب الاردنيين ورئيس مجلس امناء الجائزة اضافة الى رئيس الملتقى .

أعلن فتحي البس، رئيس ملتقى فلسطين الثقافي، مفردات جائزة إحسان عباس للإبداع والثقافة، بحضور رئيس مجلس أمناء الجائزة د. إبراهيم السعافين، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد يوم أمس، في رابطة الكتاب الأردنيين، أداره رئيس الرابطة د. موفق محادين، الذي أشاد بالجائزة "التي تحمل اسم مبدع ومثقف موسوعي هو الدكتور الراحل إحسان عباس".

وفي مستهل المؤتمر الصحفي أشار فتحي البس إلى أن الملتقى اختار أن يعلن تفاصيل الجائزة بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل العلامة إحسان عباس، "ابن فلسطين والعرب والحضارة الانسانية، الناقد، المحقق، المترجم، الشاعر، المؤرخ، والباحث الذي تبوأ مكانة رفيعة عربية وعالمية". مضيفا أن الجائزة تأتي في اتساق تام مع رؤية الملتقى في تحقيق تنمية ثقافية حرة ومستدامة في فلسطين، وتحقيق أهداف الملتقى في دعم إبداع الشباب بشكل خاص ورعايتهم والتعريف بهم وتحقيق التواصل بين مبدعي فلسطين في الداخل والشتات، مبينا أن قيمة الجائزة تبلغ 15000 دولار، وستكون في حقل الدراسات النقدية في الإبداع الفلسطيني لهذا العام.

وفيما يتعلق بشروط الترشح للجائزة قال فتحي البس: تمنح الجائزة لهذا العام لعمل نقدي يتعلق بالإبداع الفلسطيني في الأدب والثقافة، حيث يشترط أن يكون العمل مطبوعا خلال السنتين الأخيرتين أو قيد الطباعة وسنة الترشح غير محسوبة، وأن لا يكون العمل المرشح قد قدم للحصول على درجة علمية أو أكاديمية أو سبق حصوله على جائزة أخرى، أما آلية الترشح

ويمكن لمن يرغب للترشح للجائزة الاطلاع على مجمل شروط الجائزة وعنوانها من خلال زيارة موقع ملتقى فلسطين الثقافي، على العنوان التالي: http://www.palcf.ps/

علما أنه يبدأ التقدم للجائزة خلال الأول من آب من كل عام وينتهي في الثلاثين من كانون الأول من العام نفسه. وهي مفتوحةٌ أمامَ المثقفينَ والنقادِ والدارسينَ من جميع ارجاء ِالوطن العربي.

من جهته قال د. السعافين: "لماذا نحتفي بإحسان عباس؟ هذه القامة الشامخة التي لها خصوصية في التأسيس لما هو جمالي وإبداعي وإنساني، هذا الرجل الذي تأسس ليكون مثقفا وعالما وهو نتاج الصناعات الكبيرة، وهذا ما مكنه ليكون في طليعة المثقفين، لقد كان إحسان عباس أدبيا ومثقفا ومترجما وناقدا فذا، ولو أنه واصل كتابة الشعر لكان من أهم شعراء العربية في العصر الحديث، ولا أعرف أين ضاع ديوانه الشعري في قصيدة النثر، أعتقد أن هذا الديوان ضاع مع غيره من الكتب المخطوطة في تنقالاته الكثير، وأظن أن هذا الديوان لو ظهر وصدر لكان اضافة نوعية وحقيقية لقصيدة النثر. وأكد د. السعافين أن د. عباس يعد الناقد الأول للشعر الحديث، حيث "استطاع ان يضع الشعر الحديث في مكانه، وقد احتفت به جامعة شيكاغو بمكانته الأبداعية".

ويتكون مجلس أمناء الجائزة، الذي يرأسه د. السعافين، من: إبراهيم شبوح/ تونس، محمد عصفور/ الأردن، يوسف حسين بكار/ الأردن، وداد القاضي/ الولايات المتحدة، عز الدين عمر موسى/ السودان، يحيى يخلف/ فلسطين، اسامة إحسان عباس/ من عائلة إحسان عباس، أما منسق الجائزة وممثل الملتقى في مجلس الأمناء فهو ابراهيم ابو هشهش.

 

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـملتقى فلسطين الثقافي © 2017