ملتقى فلسطين الثقافي ينعي الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور

بقلوب يعتصرها الألم،ينعي رئيس وأعضاء ملتقى فلسطين الثقافي،الشاعر الفلسطيني المبدع أحمد دحبور،الذي رحل ظهر اليوم بعد معاناة طويلة مع المرض،ولكن بعد عطاء تضالي و ثقافي منقطع النظير،تبوأ بسببه قلوب الفلسطينيين والعرب وأحرار العالم..

ولد الشاعر دحبور في مدينة حيفا عام 1946 ونشأ ودرس في مخيم حمص للاجئين الفلسطينيين في مدينة حمص السورية، بعد ان هاجرت عائلته الى لبنان اثر نكبة عام 1948، ثم الى سورية.

عمل مديرا لتحرير مجلة "لوتس" حتى عام 1988 ومديرا عاما لدائرة الثقافة بمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين.

حاز الراحل على جائزة توفيق زياد في الشعر عام 1998 وكتب العديد من اشعار فرقة اغاني العاشقين.

من اهم اعماله:

.الضواري وعيون الأطفال - شعر- حمص 1964.

.حكاية الولد الفلسطيني - شعر- بيروت 1971.

.طائر الوحدات - شعر- بيروت 1973.

.بغير هذا جئت - شعر - بيروت 1977.

.اختلاط الليل والنهار- شعر- بيروت 1979.

.واحد وعشرون بحراً- شعر - بيروت 1981.

.شهادة بالأصابع الخمس - شعر- بيروت 1983.

ديوان هنا هناك- دار الشروق للنشر والتوزيع،عمان-الاردن،رام الله-فلسطين،1997

في حفل كبير،كرّم ملتقى فلسطين الثافي فقيد الابداع والثقافة الشاعر احمد دحبور أقامه يوم 30/4/2012،وضمن تقليد الاحتفال باليوم العالمي للكتاب    وحقوق المؤلف.

يتقدم الملتقى بأحر التعازي إلى أبناء الشعب الفلسطيني داخل الوطن والشتاب،وإلى عائلة الفقيد الصغيرة بأحر التعازي والمواساة

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـملتقى فلسطين الثقافي © 2017